CLICK HERE FOR FREE BLOGGER TEMPLATES, LINK BUTTONS AND MORE! »

عجبا لك...

عجبــاً لمن ابتلي بخوف . .
كيف يغفل عن قوله : ” حسبنا الله ونعم الوكيــل ” . . ♥



عجبــاً لمن ابتلي بمكر الناس . .
كيف يغفل عن قوله : ” وأفـَـوِّضُ أمْرِي إلى الله إنَّ اللهَ بَصِيـرٌ بـِالعِبـَـاد ” . . ♥



عجبـــاً لمن ابتلي بالضّر . .
كيف يغفل عن قوله :  رَبِّ إنِّي مَسَّـنِيَ الضُّرُّ وأنـت أرْحـَـمُ الرَّاحِميـْن ” . . ♥


عجبا لمن ابتلى بالهم..

كيف يغفل عن قوله : ”لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين ” . . ♥


فعنوان السعادة في ثلاث :
• مَن إذا أُعطي شكر
• وإذا ابتُلي صبر
• وإذا أذنب استغفر



وحق التقوى في ثلاث :
• أن يُطاع فلا يُعصى
• وأن يُذكر فلا يُنسى
• وأن يُشكر فلا يُكفر ..

كما قال ابن مسعود رضي الله عنه :

فالمؤمن يتقلّب بين مقام الشكر على النعماء ، وبين مقام الصبر على البلاء .
فيعلم علم يقين أنه لا اختيار له مع اختيار مولاه وسيّده ومالكه سبحانه وتعالى .
فيتقلّب في البلاء كما يتقلّب في النعماء

وهو مع ذلك يعلم أنه ما مِن شدّة إلا وسوف تزول ، وما من حزن إلا ويعقبه فرح ، وأن مع العسر يسرا ، وأنه لن يغلب عسر يُسرين .
فلا حزن يدوم ولا سرور = ولا بؤس يدوم ولا شقاء

فالمؤمن يرى المنح في طيّـات المحن
ويرى تباشير الفجر من خلال حُلكة الليل !
ويرى في الصفحة السوداء نُقطة بيضاء
وفي سُمّ الحية ترياق !
وفي لدغة العقرب طرداً للسموم !

ولسان حاله :
مسلمٌ يا صعاب لن تقهريني = صارمي قاطع وعزمي حديد
حدث خطأ في هذه الأداة

بحث

Custom Search