CLICK HERE FOR FREE BLOGGER TEMPLATES, LINK BUTTONS AND MORE! »

اجمل الهدايا

اجمل الهدايا هي التي نشعر بالحب يفوح منها ليس شرطا ان تكون غالية او يراها الآخرون قيمة فالمهم ان نشعر بها فتمس قلوبنا

علا عبد المنعم

قلمى يبوح بأسرارى

كثيراً ما تقيدني يدي عن البوح بدواخلي خوفا من أكون كتاباً مفتوح لكل من يقرأه 
علا عبد المنعم

طلب عداوة

معاه حق بلال فضل لما قال ان لازم يكون في
طلب عداوة في مواقع التواصل الاجتماعي زي طلب الصداقة بالضبط وتلاقي واحد باعت لك برجاء قبول طلب عداوتي ويا سلام لو لقيت أعداء mutual 
علا عبد المنعم

نسقط وننهض


لكلٍ منا سقطاته لكن ..
هناك من ينهض ويكمل مشواره
وهناك من يبكي وهو جالسٌ في مكانه


علا عبد المنعم

انا شخص ضعيف قوى

بداخل كل واحدٍ منا شخصان
احدهما ضعيف رقيق
والآخر قويٌ مغوار
احدهما يتغلب علي الاخر فلا يراه الآخرون 
لكنه بين الحين والآخر يظهر لالتقاط أنفاسه


علا عبد المنعم

ث فتحة ثا ع فتحة عا (حنش)


وأنا بذاكر لولادي باستشعر قدرة الله عز وجل وعظمته في اني كبرت وبكتب كل الحروف كلللللللها  وبعرف اقرأ عادي وبقول انهم مع الوقت وتبعاً للفطرة حيبقوا زيي لكن بدأ يتسلل الخوف لقلبي خاصةً ان بقيت أشوف ناس حقيقية زيي وزيكم ميعرفوش يكتبوا اصلا وما بيفرقوش بين  (س ) و ( ص )مثلا
او ( ذ ) و (ز ) و (ظ)
ويا سلام علي (ت) و (ط)
وطبعا ما سمعوش عن حاجة اسمها مدود أصلا
سترك يا رب
علا عبد المنعم

انا انسان

لا انا سيسي
ولا انا اخوان
انا المصري انا الإنسان






علا عبد المنعم

كبار وصغار نرفض الواقع

يتمنى الصغير ان يكبر
يتمني الكبير ان يصغر
وكأن كليهما رفضا ان يعيشا الواقع


علا عبد المنعم

رسالة الى وزير التربية والتعليم


عزيزي وزير التربية والتعليم
أعزائي واضعي المناهج التعليمية
تبادر الي ذهني سؤال وأود ان أطرحه علي سيادتكم ..ما الهدف من تطويرالمناهج التعليمية ؟
أليس هو انشاء جيل اكثر ثقافة وعلما عن ذي قبل !


هل تعلم ان جيلي يستطيع اجراء العمليات الحسابية المعقدة
هل تعلم ان جيلي يحفظ جدول الضرب عن ظهر قلب ولا يمثل له أية مشكلة
نحن تعلمنا وكبرنا لكننا جيلٌ سوي خالٍ من التعقيدات والضغوط التي تتسببون فيها لأولادنا ولنا معهم
فهل تعتقد ان هذا الجيل سيصبح افضل من جالاجيال السابقة
هل ثقل المناهج سيساعد على اثراء عقولهم
اريد ان اعرف كيف لطفل لم يتخطي عمره السبع سنوات ان يعيش حياته كلها في امتحانات ومذاكرة
فأنا سيدى  اضغط علي أطفالي ليواكبوا هذا التطور ولكن قلبي يقطر دماً حزناً علي معاناتهم التي يعيشونها تحت ضغط تطور المناهج
لا أتخيل كيف لأمٍ بسيطة ٍان تواكب هذا التطور العظيم فهل تلجأ للدروس الخصوصية ام تتركهم لمواجهة مصيرهم
رحمةً بنا.. ورفقا باولادنا
نحن نريد جيل مثقف
والثقافة ليست كماً بل كيفاً

علا عبد المنعم

أمى هى كل أيامى

لم احتفل بأمي في يوم عيدها
ليس لضيق يدي .. ولا لانها فارقتني
بل هي التي لم تقبل يوما احتفالي بها
كنت أتعجب منها ومن رفضها
لم ٓ تحرمني من فرحتي بها 
لكني اليوم مضطرة لعدم احتفالي بها مضطرةٌ لكنها علمتني وكأنها أرادت ان تخفف عني إحساسي
لكنها نسيت
نسيت ان تعلمني كيف لا اشتاق
اليوم يا أمي وليس اليوم فقط بل في كل لحظة تمر علي في دنياي أتعلم منكِ
نعم فكل تجربة امر بها أتذكرك وأتذكر انكِ ممرتِ بها لكنكِ. كنتِ أقوي مني وأقدر علي مواجهتها
كنت اعلم مدي قوتك وفطنتك
لكني مازالت اكتشف ما لم افهمه آنذاك
اشتاقك يا أمي وكل يوم ازداد اشتياقا
لكن إحساسي انك في مكان افضل هو ما يهون علي
علا عبد المنعم
حدث خطأ في هذه الأداة

بحث

Custom Search