CLICK HERE FOR FREE BLOGGER TEMPLATES, LINK BUTTONS AND MORE! »

يوميات زوج مطحون (الحلقه الثالثه_ملابس جديده)

للنساء حاسة عاشرة عجيبة
هذه الحاسة تتعلق باستغلالهن للحظات ضعف الأزواج ( لا يروح فكركم لبعيد أنا أقصد هزيمة الجبن الشنخوانى )
فقد قالت زوجتى
……. أول يوم رمضان معزومين عند أمى
…… كل عام وأنتم بخير
……. لازم نروح بملابس جديده كل زوجات اخوتى سيكونون معنا
كدت أصرخ وهل حل رمضان فجأة حتى تنتظرى لأخر يوم فى شعبان .. ولكن تمسكت بالحكمة وقلت

…….. إن شاء الله
طلبت منى الذهاب إلى ذلك المحل الكبير الذى افتتح قبل يومين معلنا عن تخفيضات كبيره بمناسبة رمضان والعيد.
من أشد الأخبار وطأة على نفس العاقلين من الرجال سماع خبر افتتاح محل أو إجراء تخفيضات فى آخر حيث يندفع الناس إليهما كغرقى وجدوا قارب نجاه !!!!
ويقضى الزوج ليلة سوداء فى البيت إذا لم يوافق على الذهاب كما يقضى ليلة سوداء فى المحل إذا وافق.
وصلنا إلى منطقة المحل وأستغرق إيجاد موقف للسيارة 45 دقيقه نظرا لهمجية السائقين والتى تنتج عن أن معظمهم أزواج مقهورون ينفسون عن قهرهم ويودون الاشتباك مع أى أحد ( ماعدا زوجاتهم طبعا )
وصلنا إلى بوابة المحل وبحثنا عن عربة حمل الأغراض فلم نجد أى واحدة قالت زوجتى
……. غير مهم نحملها فى أيدينا
بمجرد دخولنا بكى طفلى الصغير ذو الثلاث سنوات خائفا من الزحام والضجة حاولت أن أهدئه بلا فائدة فحملته ليزداد بلائى وكربى
تتبع زوجتى الطريقة التالية لاختيار الملابس
( يعلن الكاتب عدم مسئوليته عن تحطيم أى من القراء الكرام لشاشة الكومبيوتر أثناء قراءة الطريقة )
تقف أمام حامل الملابس لمدة خمس دقائق بدون أى حركه _ تركز على قطعة معينه من الملابس لمدة دقيقتين _ تزيح جميع القطع التى على اليمين إلى أقصى ما تستطيع _ تنتظر دقيقه_ تزيح جميع القطع التى على اليسار إلى أقصى ما تستطيع _ تنتظر دقيقة _ تميل برأسها يمينا قليلا لتنظر إلى القطعة من الأمام لمدة دقيقة_ تعود إلى الوضع الأصلى وتنتظر دقيقة_تميل برأسها يسارا قليلا لتنظر إلى القطعة من الخلف لمدة دقيقة _ تعود إلى الوضع الأصلى _ ثم تتركها وتمشى !!!!!!!!
فى بعض الفرص السعيدة تجتاز القطعة جميع الاختبارات السابقة فتدخل إلى المرحلة التالية من الاختبارات
تأخذ القطعة وتخلصها من الشماعة وتعطينى الشماعة لكى أمسكها فى يدى ( تخيلوا أن هذه الحركة المعقدة جدا لا تستغرق سوى دقيقة واحدة ….. ما أكرمكِ يا زوجتى العزيزة )
بعد أن تصبح القطعة بين يديها الكريمتين تبدأ بالحركات التالية _ تجذب القطعة من الجانبين بقوة _ تكور القطعة وتضغط عليها بقوة _ تفرد القطعة _تدخل يديها داخل القطعة وتباعد بينهما الى أقصى ما تستطيع _ ترفع القطعة إلى أعلى بحيث تشكل زاوية قائمه مع مصابيح الإضاءة المثبتة فى السقف _ تبحث عن بطاقة بلد الصنع _ تقلب القطعة تماما _ تعيدها إلى الوضع الأصلى _ تقرأ بطاقة السعر _ تفكر لمدة لا تتجاوز ربع الساعة _ تتكرم بقذف القطعة فى وجهى لكى أعلقها على الشماعة وتتركها وتمشى !!!!!!!!!!
فى بعض الفرص السعيدة جدا والتى تجتاز فيها القطعة اللعينة جميع هذه الاختبارات تبدأ عملية القياس على الطفل والتى لا تستغرق سوى 20 دقيقة فى المعدل ثم تسألنى
……. ما رأيك 34 مضبوط ولا 36
…… 36( لم ألاحظ الفرق طبعا )
……. يعنى 36 أحسن من 34
.……نعم 36 أحسن من 34
…….. يعنى 34 صغير
…….. نعم 34 صغير
…….. أكيد 36 مضبوط
…… نعم نعم أكيد 36 مضبوط
…….. أخذ لها البنى أم الأزرق
…… خذى الأزرق
…… ولكن معظم ملابسها من درجات الأزرق
…… خلاص خذى البنى
…….. ولكن ليس عندها حذاء يناسب البنى
……. نشترى لها حذاء بنى
تفكر لمدة عشرة دقائق
…… خلاص سوف أخذ البنفسجى
....
أمضينا أربع ساعات كاملة وعضلات ظهرى تطالب بالرحمة أو حتى بمحكمة الظلم الدولية فى لاهاى
وكل نصف ساعة تـلتـفت إلى وتقول مهددة
…… مالك تمشى ووجهك مكفهر لو زهقان نمشى وخلى الأولاد يلبسوا قديم وأولاد أخوالهم لابسين جديد
….. وهل تكلمت ؟
….. شكلك لا يحتاج لكلام لقد نفخت مرتين
….. أبدا أبدا أنا كنت أكح فقط
أخيرا وصلنا إلى طابور الحساب الطويل حاملا الأغراض والولد النائم منذ ساعتين
.......
( الحمد لله من يرى حماقة زوجة غيره تهون عليه حماقة زوجته )
قلت العبارة السابقة وأنا أحاول إسعاف زوج مسكين كان يقف أمامى فى الطابور وسقط مصابا بأزمة قلبيه عندما صاحت به زوجته من على بعد 10 أمتار
……. هيا بنا لا يوجد هنا ما يناسبنا !!!!!؟؟؟؟
يتبع....
حدث خطأ في هذه الأداة

بحث

Custom Search