CLICK HERE FOR FREE BLOGGER TEMPLATES, LINK BUTTONS AND MORE! »

مشكلة العناد الأسباب و طرق العلاج

مشكلة العناد
• أولًا: الأسباب:
- الدلال الزائد للطفل أو الخوف الزائد عليه.
- إرهاق الطفل بالأوامر والطلبات.
- إساءة معاملة الطفل من قبل الوالدين أو من قبل إخوته.
- عدم احترام رغبات الطفل بمنعه من مزاولة بعض الأنشطة والألعاب التي يرغب بمزاولتها.
- وجود بعض المشكلات النفسية والصحية التي تحتاج إلى مراجعة الطبيب.

- التقليد للأم أو أحد الأخوة الكبار، أو أحد الأصحاب.
- فقدان الطفل للمحفزات والمرغبات المعنوية والحسية، بحيث تكون هناك مساواة للذي يستجيب وينفذ الأوامر، والذي لا يستجيب ولا ينفذ الأوامر.

• ثانيًا: طرق العلاج:
- الطلب من الطفل وأمره برفق ولين، كأن يقول لطفله: ما رأيك أن تفعل كذا؟ أو: أليس من المناسب أن تفتح الباب أنت؟
- اختيار الوقت المناسب للطلب، بحيث لا يُحرم الطفل من متعته التي يزاولها، أو إقامته من على مائدة الطعام لأمر ما.
- عدم الإكثار من الطلبات في وقت واحد.
- تجنب الإفراط في القسوة والعقاب، والموازنة بين التصرف الخطأ والعقاب الذي يترتب عليه.
- السماح للأطفال بمراجعة الأوامر وإقناعهم بضرورة تنفيذ هذا الأمر.
- عدم تحميل الطفل ما لا يطيق، كأن يطلب منه حمل شيء ثقيل، أو يطلب منه الذهاب ليلًا لشراء شيء ما، وهو يخاف في الطريق أو يخاف من الظلام.
- عدم الإصرار على الأوامر غير الضرورية، إذا تبين ذلك من خلال المراجعة، وحبذا لو قال المربي لابنه: لقد اقتنعت بكلامك، ولست أطالبك بتنفيذ هذا الأمر.
- مكافأة الطفل عند الإحسان واستجابته للأوامر، وليس بالضرورة أن تكون المكافأة مادية، بل يمكن الثناء على الطفل، أو كتابة عبارات الثناء في ورقة وإعطاؤه إياها، أو وضع النجوم مقابل اسمه ومشاهدته لها.
- تلبية بعض رغبات الطفل؛ حتى يعلم أن والديه يحبانه ويسعيان في تنفيذ ما يطلبه منهما.
- إعطاء الطفل الحرية في ممارسة ما يحب من ألعاب وهوايات، وعدم منعه من ذلك بحجج واهية، كالخوف عليه من السباحة، أو السقوط نتيجة اللعب، أو اتساخ ملابسه، أو غير ذلك من الحجج التي تدل على تعنّت الوالدين وتعسفهما


مـــــــلاحظة لاتنس ان الطفل عندما يمر عبر مراحل نموه النفسي انه تظهر لديه علامات العناد وهذا شيء طبيعي يشير الى مرحلة طبيعية من مراحل النمو وهذه المرحلة تساعد الطفل على الاستقرار واكتشاف نفسه وامكاناته وقدرته على التأثير في الاخرين وتمكنه من تكوين قوة الانا فليس كل عناد مرضي او يستلزم العلاخ
حدث خطأ في هذه الأداة

بحث

Custom Search