CLICK HERE FOR FREE BLOGGER TEMPLATES, LINK BUTTONS AND MORE! »

احلام الطفل تعبر عن مخاوفه



تعتبر الأحلام المزعجة من الطرق التي يعبر بها الطفل عن مخاوفه  أثناء النوم، إلى جانب أثناء اليقظة، ولذلك تكثر هذه الأحلام في حياة الطفل في مرحلة الطفوله أكثر من أي مرحلة أخرى، وتصل هذه الأحلام إلى ذروتها فيما بين الرابعة والسادسة، وإن كان بعض الأطفال يستمر بعد هذه السن في المعاناة من مثل هذه الأحلام بين حين وآخر
  وغالبا ما تأتي هذه الكوابيس على فترات، فنجد الطفل يعاني منها كل ليلة تقريبا لمدة أسابيع ثم لا يعاني من أي منها لمدة شهر كامل

 تعتبر شيئا طبيعيا في هذه المرحلة، فكل طفل في هذه المرحلة لديه ما يقلقه، ولا بد أن يظهر خوفه من حين لآخر بهذه الصورة
 فلا حاجة للوالدين إلى أن ينشغلا أكثر مما يجب بشأن هذه الأحلام، ولكن ليس معنى ذلك أن يتجاهلاها أو ينكراها على طفلهما، فالطفل في هذه المرحلة يكون في حاجة شديدة إلى المساعدة بتهدئته والوجود إلى جانبه
فإن صوتك وصورتك ولمساتك له سوف تعمل على تبديد الوحشة والوحدة التي تزيد من خوفه، كما تساعد على إعادة الطمأنينة والراحة له في الحال

العمل على التعرف على مصدر تلك الأحلام إذا ما تكررت أو كانت عنيفة . ذلك أنها في هذه الحالة إنما تعكس وجود درجة من القلق أو الصراع الذي يعاني منه الطفل .
 وغالبا ما ينم محتوى الحلم عن مفتاح لذلك الصراع أو القلق الذي يعانيه الطفل فقد يؤرق الطفل ليلا القطة التي أخافته في أثناء النهار أو الحادث الذي حدث له كسقوطه من على الدرج أو غير ذلك من الأحداث أو الأشياء
 وقد يساعد على التعرف على مصدر القلق الذي تعبر عنه أحلام الطفل، أن نناقش معه في الصباح موضوع الحلم الذي أرقه ليلا، أو على الأقل أن نساعده على أن يرويه لنا حتى يخفف من حدة التوتر الذي قد يعانيه

أحلام الأطفال فى سن الثانية حتى الخامسة:
 تتميز أحلام الأطفال فى هذه المرحلة من العمر بالتأثر بالحيوانات الأليفة أو المتوحشة وهذه الأحلام غالباً ما تكون غير مفرحة وتسبب لهم الألم والحزن، لأن الحيوان بالنسبة للطفل مخرب ومدمر ويسبب الأذى للناس، لذلك فهو لا يحبه. وقد يحلم الطفل ببعض الأشخاص المحيطين به فى الواقع والذين يحبهم بالفعل فى هيئة هذه الحيوانات يقومون بأشياء مخيفة أو مكروهة للطفل وبالتالى يؤثر هذا على علاقة الطفل بهم.

أحلام الأطفال فى سن الخامسة:
 تتعلق أحلام الأطفال فى هذه المرحلة من العمر بشخصيته هو نفسه ويرى نفسه فى أحلامه ويكون هو محور هذه الأحلام، فيبدأ فى تخيل نفسه بجميع الصور التى يتمنى أن يكون عليها بعد أن يبدأ فى إدراك ما هو محيط به ويفهم الأشياء المتعلقة بشخصيته وتكون لديه تجارب مع المحيطين تؤثر فى شخصيته.

أحلام الأطفال بعد السنة الخامسة:
 تكون أحلام الطفل فى هذه المرحلة العمرية متعلقة أكثر بالبيئة المحيطة به، وكثيراً ما يحلم بها، وفى تلك الفترة لا يكون هو مركز الأحلام إنما يظهر فيها بدور المتفرج أو المشاهد ولا يشارك فيها. وتتميز أحلام هذه الفترة بأنها ليست أحلام حركة وإنما يرى ويشاهد فيها معظم الصور والمكونات الخاصة بالبيئة ومعظم هذه الأحلام تكون مخيفة ومرعبة تسبب له الكدر وتدور حول الأشياء التى يخشاها مثل العفاريت، اللصوص، رجال العصابات، المطاردات، الحيوانات المؤذية مثل الكلاب المسعورة والقطط الضالة التى قد تهاجمه فى الحلم.

أحلام الأطفال فى سن الثامنة حتى العاشرة:
 تتميز هذه الفترة بأن أحلام الطفل تكون عبارة عن كوابيس أكثر من كونها أحلاماً فيظهر وكأنه مطارد من أشخاص أو حيوانات ويحاول الهرب منهم، ويبدو عاجزاً عن الهروب من شئ مخيف أو أنه يشعر بالهلع والرعب أو يشعر باليأس والإحباط وكلها كوابيس مؤلمة.
وغالباً ما تأتى هذه الكوابيس المزعجة بعد الساعات الخمس الأولى من النوم، وتأتى للأطفال وهم نائمون على جنوبهم رغم أن النوم المفضل للطفل هو النوم على الجنب
حدث خطأ في هذه الأداة

بحث

Custom Search